من نحن | اتصل بنا | الجمعة 14 ديسمبر 2018 11:00 صباحاً

مقالات

 
الخميس 13 سبتمبر 2018 10:05 مساءً

#شبوة_تقرأ

 
 
للقراءة أهميتها في حياة المجتمعات، فبها وحدها تملك مفاتيح المعرفة وتقف على تجارب الآخرين وابداعاتهم.
كما أن للقراءة سحرها في التأثير الايجابي على سلوكيات الأفراد لما فيه خدمة مجتمعهم.
ظلت محافظة شبوة لعقود -ولعلها مازالت- في المخيلة الجمعية مرتبطة بالثأر  والقتل، فما أن يذكر اسمها حتى يقفز الثأر كعنوان وحيد لها.
اليوم يتشكل جيل جديد داخل هذه المحافظة نلمسه في الدفعات من أبنائها الذين يتخرجون سنوياً من مختلف الجامعات المحلية والخارجية وفي شتى انواع العلوم والتخصصات والمساقات العلمية.
شبوة تقرأ، لتسمو فوق جراحاتها ولتحجز لنفسها مكان يليق بتاريخها وحضارتها.
المعرض الأول للكتاب الذي ينظمه مكتب الثقافة بالمحافظة بقيادة ربانه شاعرنا المبدع محمد سالم الاحمدي بالتعاون مع متجر بوك تايم، خطوة تستحق رفع القبعات اعجاباً وابتهاجاً بهذا العرس الشبواني البهي.
 
خاتمة:
يقول فولتير: سُئلت عمن سيقود الجنس البشري ؟ فأجبت : الذين يعرفون كيف يقرؤون.‎

أختيار المحرر
زفاف أسطوري هندي.. 100 طائرة لنقل المدعوين!
قرية "للنساء فقط" شمالي سوريا
عرب لغتهم الأم ليست العربية ويخشون عليها من الاندثار
الذكرى الـ71 لقرار تقسيم فلسطين: تسلسل زمني للأحداث
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  - بسقوط الريال تكون قلعة من قلاع الصمود الوطني قد سقطت ، ويكون الانقلابيون بذلك قد استكملوا إغلاق الحلقة
  ثمة من يقسو جاهلا او متعمدا على الاتحاد اليمني لكرة القدم، فيتحدث ربما بعاطفة او خبث، وقد تكون غشامة، عن
  الحمقى حينما يداهمهم العجز في تصحيح خطيئتهم يواصلون الانحطاط في أشد صوره بشاعة .  لا يستطيع أمثال هؤلاء
    للقراءة أهميتها في حياة المجتمعات، فبها وحدها تملك مفاتيح المعرفة وتقف على تجارب الآخرين
لا يريدون للحوثي الهزيمة الكاملة لذا يختلقون له الأعذار والمبررات التي لن يكون آخرها ما أعلنه السيد
اتبعنا على فيسبوك