من نحن | اتصل بنا | الأحد 21 يوليو 2019 07:11 مساءً
مقالات
الخميس 13 سبتمبر 2018 10:05 مساءً

#شبوة_تقرأ

 
 
للقراءة أهميتها في حياة المجتمعات، فبها وحدها تملك مفاتيح المعرفة وتقف على تجارب الآخرين وابداعاتهم.
كما أن للقراءة سحرها في التأثير الايجابي على سلوكيات الأفراد لما فيه خدمة مجتمعهم.
ظلت محافظة شبوة لعقود -ولعلها مازالت- في المخيلة الجمعية مرتبطة بالثأر  والقتل، فما أن يذكر اسمها حتى يقفز الثأر كعنوان وحيد لها.
اليوم يتشكل جيل جديد داخل هذه المحافظة نلمسه في الدفعات من أبنائها الذين يتخرجون سنوياً من مختلف الجامعات المحلية والخارجية وفي شتى انواع العلوم والتخصصات والمساقات العلمية.
شبوة تقرأ، لتسمو فوق جراحاتها ولتحجز لنفسها مكان يليق بتاريخها وحضارتها.
المعرض الأول للكتاب الذي ينظمه مكتب الثقافة بالمحافظة بقيادة ربانه شاعرنا المبدع محمد سالم الاحمدي بالتعاون مع متجر بوك تايم، خطوة تستحق رفع القبعات اعجاباً وابتهاجاً بهذا العرس الشبواني البهي.
 
خاتمة:
يقول فولتير: سُئلت عمن سيقود الجنس البشري ؟ فأجبت : الذين يعرفون كيف يقرؤون.‎

أختيار المحرر
ولادة طفل بعين واحدة بردفان
شاهد بث مباشر لشابه صنعانية شهيرة على الفيس تصدم اليمنيين
لأول مرة في اليمن .. دكتورة في جامعة صنعاء ترقص في صالة عرس امام الرجال
في عهد سالمين والحمدي ..تعاون مبكر بين تلفزيوني عدن وصنـعاء "تعرف على مكافأة فريق عدن الفني"
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  جواد ظريف وزير خارجية إيران يعلن رفضه التدخل الخارجي في الشئون الداخلية لإيران !! ويشدد على أن ذلك يتعارض
العاشق الكذاب يفرح بالتهم .. لن تجد إيران وكيلاً بغباء وصلافة الحوثيين لتنسب إليهم أعمالاً تتجاوز قدراتهم
ظل جنوب اليمن يعاني من تراكم ثقافة الاقصاء واحتكار التمثيل والسلطة، ومازال البعض يستجر ذات الثقافة القادمة
أثناء زيارتنا لصعدة عام ٢٠١٢ضمن وفد التحضير لمؤتمر الحوار الوطني ، وكنا قد انتقلنا من مبنى إلى مبنى حتى
مع تطاول الازمة اليمنية ودخولها العام الخامس منذ أن سيطرت المليشيات الحوثية على صنعاء وانقلبت على الشرعية
اتبعنا على فيسبوك