من نحن | اتصل بنا | الجمعة 16 نوفمبر 2018 05:58 مساءً

رياضة

 

هازارد: تعرفون إلى أين أريد الذهاب

الأحد 15 يوليو 2018 09:30 صباحاً

 

قال نجم المنتخب البلجيكي لكرة القدم، إدين هازارد، ردا على سؤال عن وجهته المقبلة في حال رحيله عن تشيلسي، إن العالم "يعلم أين هي وجهته المفضلة"، وذلك بعد أن ربطته تقارير في الآونة الأخيرة بنادي ريال مدريد الإسباني.

وكانت تقارير صحفية قد قالت إن ريال مدريد يسعى لضم هازارد بعد الأداء القوي الذي قدمه في كأس العالم، بدلا من البرازيلي نيمار، الذي سعى النادي لضمه في وقت سابق.

وقال هازارد في لقاء مع "ITV" عقب فوز بلاده على منتخب إنجلترا وحصولها على المركز الثالث في مونديال روسيا: "لا أعلم إلى أين سأذهب.. لقد أمضيت 6 سنوات في إنجلترا ولعبت جيدا في كأس العالم".

وأضاف: "في المستقبل لا تعلم ما الذي قد يحدث. سأذهب الآن في عطلة وسنرى ما سيحدث"، وفق ما ذكر موقع "ماركا".

وتابع: "بعد 6 سنوات رائعة في تشيلسي، قد يكون الوقت قد حان لاكتشاف أشياء مختلفة. أستطيع أن أقرر البقاء أو الرحيل، لكن القرار الأخير بيد تشيلسي، في حال تركوني أرحل، فتعلمون ما هي وجهتي المفضلة".

 

 
المزيد في رياضة
أصيب 40 شخصا هم 18 شرطيا و22 مشجعا، في أحداث عنف أعقبت مباراة كرة قدم في الجزائر، الثلاثاء، حسبما أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني، الأربعاء.وقالت المديرية في بيان
المزيد ...
أعلن لاعب الأهلي المصري وليد سليمان اعتزال اللعب دوليا، بعد حالة من الجدل صاحبت تجاهل الأجهزة الفنية لمنتخب مصر له منذ نحو عامين.وكتب سليمان على حسابه بموقع
المزيد ...
قبل أسابيع قليلة على نهاية العام الجاري، تحتدم المنافسة بين أبرز نجمي كرة على مستوى العالم، كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، للظفر بلقب هداف أوروبا في 2018.ومع ضيق
المزيد ...
أعلن نادي فولهام الإنجليزي، الأربعاء، تعيين الإيطالي المخضرم كلاوديو رانييري مدربا له وإقالة الصربي سلافيشا يوكانوفيتش.ويقدم فولهام موسما مخيبا، إذ فاز مرة يتيمة
المزيد ...

أختيار المحرر
شاهد الصورة المرعبة : الافعى القرناء تظهر بالضالع
بيليه.. هدف ميسي التالي
القوة "الخفية" للثوم.. من طرد البعوض إلى مكافحة السرطان
بالصور .. وحوش لا ترحم.. أقوى 5 دبابات في العالم
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  - بسقوط الريال تكون قلعة من قلاع الصمود الوطني قد سقطت ، ويكون الانقلابيون بذلك قد استكملوا إغلاق الحلقة
  ثمة من يقسو جاهلا او متعمدا على الاتحاد اليمني لكرة القدم، فيتحدث ربما بعاطفة او خبث، وقد تكون غشامة، عن
  الحمقى حينما يداهمهم العجز في تصحيح خطيئتهم يواصلون الانحطاط في أشد صوره بشاعة .  لا يستطيع أمثال هؤلاء
    للقراءة أهميتها في حياة المجتمعات، فبها وحدها تملك مفاتيح المعرفة وتقف على تجارب الآخرين
لا يريدون للحوثي الهزيمة الكاملة لذا يختلقون له الأعذار والمبررات التي لن يكون آخرها ما أعلنه السيد
اتبعنا على فيسبوك