من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 18 يوليو 2018 10:30 مساءً

الأخبار

تونس ضحية أغرب حادثة "فيديو" بالمونديال

السبت 23 يونيو 2018 06:16 مساءً

 

تعرض المنتخب التونسي لحالة مثيرة للجدل، وغير مسبوقة بالمونديال الروسي، خلال لقائه مع بلجيكا في المجموعة السابعة، السبت، احتسب على أثرها ركلة جزاء لبلجيكا أسفرت عن الهدف الأول.

وأعاق المدافع التونسي صيام بن يوسف نجم بلجيكا إيدن هازارد خارج منطقة الجزاء بسنتيمترات، وهو ما أوضحته الإعادة، إلا أن الحكم الأميركي خاير ماروفو قرر احتساب ركلة جزاء، في الدقيقة الخامسة من انطلاق المباراة.

والغريب في الأمر، أن بعد الاستعانة بتقنية الفيديو (فار)، التي أظهرت أن الإعاقة من خارج المنطقة، لم يتغير قرار الحكم، لينفذ هازارد نفسه ركلة الجزاء، ويسجل أول أهداف المباراة.

وأثارت الحالة غضب التوانسة على وسائل التواصل الاجتماعي، خاصة أن الهدف جاء مبكرا و"قاسيا" على المنتخب التونسي الذي اضطر لفتح دفاعاته بعدها من أجل البحث عن هدف التعادل.

ويتكرر السؤال بشأن فائدة تقنية الفيديو، التي لم تغير القرار الخاطئ في هذه الحالة، وقد تبقي قرارات خاطئة أخرى في أيام المونديال المقبلة.

 

المزيد في الأخبار
أغلق مسلحيين تابعين لقبيلة العقاربة بمديرية البريقة الطريق المؤدي نحو مقر قيادة التحالف العربي بالمديرية. وقال شهود عيان ل" هناعدن " أن إغلاق الطريق بسبب تعنت
المزيد ...
تصدت قوات الجيش اليوم الأربعاء، لهجومين كبيرين شنتهما مليشيا الحوثي على شرقي وغربي مديرية التحيتا جنوب محافظة الحديدة. وقالت مصادر ميدانية  إن مليشيا الحوثي
المزيد ...
  أكدت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي تأييدها للبيان الذي أصدره التحالف العربي، بشأن ما ورد في تقرير الأمين العام للأمم المتحدة من بعض المعلومات
المزيد ...
  اعترضت الدفاع الجوي الملكي السعودي، الأربعاء، صاروخا باليستيا أطلقته ميليشيات الحوثي الموالية لإيران من داخل الأراضي اليمنية باتجاه الأراضي السعودية.وقال 
المزيد ...

أختيار المحرر
العراشة تكشف المستور: نشتري النفط من ثلاث شركات مملوكة لتاجر واحد
شاهد: الرئيس الأمريكي ترامب يحضر زفاف شاب بالزي والجنبية اليمنية
لماذا لوكا مودريتش ثاني أكثر شخص مكروه في كرواتيا ومن هو الأول؟
عاجل : سفينة مودمات وشرائح وابراج #عدن_نت تدخل ميناء عدن
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  - عملت الدبلوماسية اليمنية منذ البداية على وقف الحرب وتحقيق التسوية السياسية وصولاً إلى سلام شامل ودائم
  العصبيات التي تفقد شروط التحول إلى حالات أرقى في علاقاتها الداخلية وبمحيطها تتحول إلى عصابات . هذا ما حدث
  خذوا وقتكم الذي ادركتموه في ظهرانينا طمعا وعدوانا، تورما واححتقانا.. لملموا ما تبقى من احقادكم ودناءاتكم
  ((اخي سالم، اعرف انك الآن غارق في طرق ابواب المستشفيات والعيادات التي قضيت ليلتك تسأل عنها وتحصيها تحت جنح
                   قد لايكون  زال مني المرض.ولكني اصبحت اكثر قدرة على احتماله، والتعايش
اتبعنا على فيسبوك