من نحن | اتصل بنا | الجمعة 16 نوفمبر 2018 05:58 مساءً

الأخبار

 

الحوثي يسير شاشات تلفزيونية متنقلة عملاقة في شوارع الحديدة .. ليست لكاس العالم ولكن لاغراض عسكرية

الأربعاء 13 يونيو 2018 08:10 مساءً

 

  

استمرارا  لمسلسل التغرير بالمواطنين وبث الرعب ومحاولة يائسة منها لمنع اشتعال الثورة والانتفاضة التي بدأت شرارتها في مدينة الحديدة نشرت المليشيات شاشات كبيرة على عربات متحركة وسط مدينة الحديدة.

وقال ناشطون في الحديدة : أن المليشيات الحوثية الإيرانية تنشر الان شاشات متنقلة عملاقة لعرض صور ومشاهد ذبح لتنظيم "داعش" في العراق وسوريا والقول بأنهم سيواجهون نفس المصير في حال تحررت المدينة..

ومن خلال ذلك تعترف المليشيات بقرب نهايتها في الحديدة واقتراب تحريرها من قبل القوات المشتركة وان ما تحاول فعله فقط محاولة لبث الرعب والفوضى وتخويف الناس.

 

المقاومة التهامية@thama198
 
 

������الحديدة
المليشيا نشرت شاشات "داتاشو" متنقله تتوقف ببعض الشوارع والجولات يتم من خلالها عرض فيديوهات لداعش في العراق ومشاهد ذبح وإعدامات
بعد عرض مشاهد الذبح .. الميليشيات تخاطب المدنيين بالقول : هذا سيكون مصيركم إذا دخلت هذه القوات (القوات المشتركة) إلى مدينتكم

 
 

 
المزيد في الأخبار
  المنسق الاعلامي / محمد الخميسي اعلن مدرب منتخبنا الوطني الاول لكرة القدم السلوفاكي جان كوسيان قبل قليل عن تشكيلة المنتخب في مباراته الودية اليوم امام المنتخب
المزيد ...
    الى كل ابنآء مديرية  دمت الاحرار بشكل عام واهالي المدينة وضواحيها بشكل خاص   تبعث إليكم قيادة الجيش الوطني سلامها مهدية لكم هذا النصر الجمهوري والذي
المزيد ...
  كتب / توفيق رفيق القسيمي   قد نسميها المقرنة وتسمى بالخليج أم جنيب وذلك كونها تتحرك بشكل كامل حيث يتقدم رأسها وذيلها بشكل مستوي أي تمشي على جنبها .. والبعض
المزيد ...
  توفي وزير العدل في الحكومة الشرعية اليمنية يوم الجمعة.    وقالت مصادر طبية بعدن لصحيفة عدن الغد ان القاضي جمال محمد عمر توفي اثر ازمة صحية مفاجئة.
المزيد ...

أختيار المحرر
شاهد الصورة المرعبة : الافعى القرناء تظهر بالضالع
بيليه.. هدف ميسي التالي
القوة "الخفية" للثوم.. من طرد البعوض إلى مكافحة السرطان
بالصور .. وحوش لا ترحم.. أقوى 5 دبابات في العالم
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  - بسقوط الريال تكون قلعة من قلاع الصمود الوطني قد سقطت ، ويكون الانقلابيون بذلك قد استكملوا إغلاق الحلقة
  ثمة من يقسو جاهلا او متعمدا على الاتحاد اليمني لكرة القدم، فيتحدث ربما بعاطفة او خبث، وقد تكون غشامة، عن
  الحمقى حينما يداهمهم العجز في تصحيح خطيئتهم يواصلون الانحطاط في أشد صوره بشاعة .  لا يستطيع أمثال هؤلاء
    للقراءة أهميتها في حياة المجتمعات، فبها وحدها تملك مفاتيح المعرفة وتقف على تجارب الآخرين
لا يريدون للحوثي الهزيمة الكاملة لذا يختلقون له الأعذار والمبررات التي لن يكون آخرها ما أعلنه السيد
اتبعنا على فيسبوك