من نحن | اتصل بنا | الاثنين 19 نوفمبر 2018 11:45 مساءً

الأخبار

 

طلبات اماراتيه على طاولة الرئيس هادي .. اهمها

الأربعاء 13 يونيو 2018 07:01 مساءً

 كشفت مصادر مطلعة، عن أمور عدة تم البت فيها، لإنهاء التوتر وعودة المياه الى مجاريها بين الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ودولة الامارات،


ومن أبرز تلك التفاهمات هي تمكين أسرة الرئيس الراحل علي صالح، وإصدار تعيينات عسكرية ومدينة، واحتواء عدد من قيادات المؤتمر في الحكومة الشرعية، خلال الفترة القادمة.

وقالت المصادر وفقا للتسريبات التي نشرها موقع "المشهد اليمني"، إن التعيينات ستشمل العديد من المناصب أبرزها تعيين عدنان الجفري،(مؤتمري) مديرا لمكتب الرئاسة بدلا عن عبدالله العليمي (اصلاحي) المتوقع تعيينه وزيرا للخدمة المدنية خلفا للوزير المستقيل عبدالعزيز جباري.

وبينت المصادر إنه سيجري خلال الايام القادمة، اصدار حزمة من التعيينات العسكرية والامنية في الحديدة عقب تحريرها من المليشيات الانقلابية.

وقالت ان الاتفاق جرى في مدينة مكة، وأن الزيارة التي اجراها هادي الى الامارات زيارة شكلية، وتتويجا للاتفاق.

 

 
المزيد في الأخبار
في السادس من نوفمبر 1967م، قبيل لاستقلال بـ 25 يوما، اشتعل الاقتتال الأهلي بين رفاق الكفاح المسلح (الجبهة القومية وجبهة التحرير) ، الذين ناضلوا وقدموا التضحيات جنبًا
المزيد ...
   على نغمات طاسة ملاطف الحميدي أشهر مبرع يمني، أظهر فيديو مجموعة كبيرة من اليمنيين وهم يراقصون رقصة البرع المشهورة، في إحدى الأعراس باليمن. شاهد فيديو رقصة
المزيد ...
كشف موقع "المشھد" الیمني، ھویة خبیر المتفجرات عراقي الجنسیة الذي لقي مصرعه في صفوف ميلیشیات الحوثي الانقلابیة في الیمن. ونشر الموقع صوراً للخبير العراقي أثناء
المزيد ...
  لقي شقيق المتحدث العسكري باسم مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، مصرعه مع العشرات من القيادات الحوثية في المعارك الضارية التي تشهدها الحديدة. ونقل
المزيد ...

أختيار المحرر
المخابرات الأمريكية سي آي أي "تعتقد أن بن سلمان أمر بقتل خاشقجي"
بيع "حمام السباحة".. أغلى لوحة لفنان على قيد الحياة مقابل 90.3 مليون دولار
ما العمر المثالي لحمل المرأة؟ دراسة تكشف "الفترة الذهبية"
حيلة ذكية لاكتشاف الذين حظروك على واتساب
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  - بسقوط الريال تكون قلعة من قلاع الصمود الوطني قد سقطت ، ويكون الانقلابيون بذلك قد استكملوا إغلاق الحلقة
  ثمة من يقسو جاهلا او متعمدا على الاتحاد اليمني لكرة القدم، فيتحدث ربما بعاطفة او خبث، وقد تكون غشامة، عن
  الحمقى حينما يداهمهم العجز في تصحيح خطيئتهم يواصلون الانحطاط في أشد صوره بشاعة .  لا يستطيع أمثال هؤلاء
    للقراءة أهميتها في حياة المجتمعات، فبها وحدها تملك مفاتيح المعرفة وتقف على تجارب الآخرين
لا يريدون للحوثي الهزيمة الكاملة لذا يختلقون له الأعذار والمبررات التي لن يكون آخرها ما أعلنه السيد
اتبعنا على فيسبوك