من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 04:50 صباحاً

الأخبار

 

شاهد.. ( فيديو ) اشجع فتاة يمنية بصنعاء صوب الحوثيون بنادقهم نحوها لهذا السبب ففاجئتهم برد غير متوقع !

الأربعاء 16 مايو 2018 06:47 صباحاً

تعرضت الناشطة هند قطران لمحاولة اعتداء في احد شوارع العاصمة صنعاء بعد ان اغاض ارتدائها لملابس منفتحة ميلشيا الحوثي لتتحول الفتاة اليمنية الشابة الی نموذج لجرأة وشجاعة الفتاة اليمنية الواثقه من نفسها والمناهضة لرجعية الحوثيين وثقافتهم المتخلفة.

وقالت هند في منشور على صفحتها في "فيسبوك" أن احد قيادات الحوثيين في صنعاء ترجل من سيارته الفارهة ورأها تسير في الشارع فطلب من مرافقيه التحرش بها وعندما التفتت اليه باحتقار رفع مرافقوه السلاح بوجهها لولا تدخل المارة واصحاب المحلات في الشارع.

وليست هذه المرة الأولى التي يشكو فيها سكان صنعاء وعدد من المدن التي سيطر عليها الحوثييون في انقلابهم على الشرعية من تعرض الحوثيين لأعراض المواطنين بالقول والفعل بل اصبح هذا الأمر سلوكاً لصيقاً بهم مع رفعهم شعارات دينية تدعو لحفظ اموال واعراض المسلمين.

لمشاهدة الفيديو كاملا فضلا اضغط الرابط المرفق:

https://youtu.be/-ERX2k3wu18

 

 
المزيد في الأخبار
أكد مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، أن المشاورات الجارية في السويد بين وفدي الحكومة الشرعية اليمنية ومتمردي الحوثي، سوف تسفر عن "اتفاقات محددة ونتائج
المزيد ...
كشف تحالف دعم الشرعية في اليمن، انتهاكات جديدة ترتكبها ميليشيات الحوثي الإيرانية في المناطق التي يتواجد فيها أو تلك التي تخضع لسيطرته.وقال المتحدث باسم التحالف
المزيد ...
كشف مصدر في وفد الحكومة اليمنية المشارك بالمحادثات التي تستضيفها السويد، الاثنين، أن مبادرة المبعوث الدولي، مارتن غريفيث، بشأن الحديدة "لا تزال محل نقاش"، مشيرا
المزيد ...
يتمسك المتمردون الحوثيون في اليمن بعدم انسحابهم من محافظة الحديدة (غربي البلاد)، وتسليم مينائها الاستراتيجي، الأمر الذي يستغلونه في نهب إيراداته لتمويل أنشطتهم
المزيد ...

أختيار المحرر
زفاف أسطوري هندي.. 100 طائرة لنقل المدعوين!
قرية "للنساء فقط" شمالي سوريا
عرب لغتهم الأم ليست العربية ويخشون عليها من الاندثار
الذكرى الـ71 لقرار تقسيم فلسطين: تسلسل زمني للأحداث
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  - بسقوط الريال تكون قلعة من قلاع الصمود الوطني قد سقطت ، ويكون الانقلابيون بذلك قد استكملوا إغلاق الحلقة
  ثمة من يقسو جاهلا او متعمدا على الاتحاد اليمني لكرة القدم، فيتحدث ربما بعاطفة او خبث، وقد تكون غشامة، عن
  الحمقى حينما يداهمهم العجز في تصحيح خطيئتهم يواصلون الانحطاط في أشد صوره بشاعة .  لا يستطيع أمثال هؤلاء
    للقراءة أهميتها في حياة المجتمعات، فبها وحدها تملك مفاتيح المعرفة وتقف على تجارب الآخرين
لا يريدون للحوثي الهزيمة الكاملة لذا يختلقون له الأعذار والمبررات التي لن يكون آخرها ما أعلنه السيد
اتبعنا على فيسبوك