من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 04:50 صباحاً

رياضة

 

الحالمي والكازمي يخوضان حربا جديدة في عدن

- متابعات: الاثنين 16 أبريل 2018 09:42 صباحاً
 
قام كل من العميد ابو مشعل الكازمي النائب الأول لمدير أمن العاصمة عدن والعميد عادل الحالمي مستشار وزير الداخلية الاحد بتنفيذ عملية نزول الى عدد من المواقع التي تعرضت للبسط في عدن.
 
وقد دشنا هذا بالنزول الى موقع في منقطة التقنية تم البسط علية من قبل متنفذين حيث اقام مجموعة من المتنفذين بالبسط على مواقع شاسعة في المنطقة
 
 
 
وحذر العميد ابو مشعل الكازمي اي متنفذ وباسط على أراضي العاصمة عدن بأن من يقوم بأعمال البسط سيتم التعامل معه بالقوة وفق القانون وكما دعا كافة القيادات الامنية والمدنية للوقوف مع الحملة.
 
 
 
وقال العميد عادل الحالمي مستشار وزير الداخلية سيتم رفع مذكرة الى وزير الداخلية والجهات المعنيه ماشهدناه اليوم وطالب الجهات التنفيدية بالتحرك وعدم التهاون مع أعمال البسط الدخيلة على العاصمة عدن .
 
 
 
وتم إيقاف العمل في الموقع ورفع مذكرة رسمية الى الجهات المعنية.
 
 
 
 
 

 
المزيد في رياضة
فتحت السلطات الإيطالية تحقيقا بتهمة "القتل بالإهمال"، بحق طبيبين أصدرا شهادات طبية اعتبرا فيها أن "لا شيء يحول دون مشاركة اللاعب الإيطالي الراحل دافيدي أستوري مع
المزيد ...
وضع كارلو أنشيلوتي المدير الفني لنابولي الإيطالي، خطة محكمة لإيقاف النجم المصري محمد صلاح في المباراة المصيرية أمام ليفربول الإنجليزي، مساء الثلاثاء.ويستضيف
المزيد ...
أعلن نادي ليفربول متصدر ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم الاثنين، أن مدافعه المصاب راهنا جو غوميز وقع عقدا جديدا من المفترض أن يبقيه مع الفريق حتى 2024.ومن
المزيد ...
أثيرت الكثير من التساؤلات حول النجم المصري محمد صلاح وعدم احتفاله بالأهداف الثلاثة التي سجلها في مرمى بورنموث في المباراة التي انتهت برباعية نظيفة لفريقه ليفربول
المزيد ...

أختيار المحرر
زفاف أسطوري هندي.. 100 طائرة لنقل المدعوين!
قرية "للنساء فقط" شمالي سوريا
عرب لغتهم الأم ليست العربية ويخشون عليها من الاندثار
الذكرى الـ71 لقرار تقسيم فلسطين: تسلسل زمني للأحداث
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  - بسقوط الريال تكون قلعة من قلاع الصمود الوطني قد سقطت ، ويكون الانقلابيون بذلك قد استكملوا إغلاق الحلقة
  ثمة من يقسو جاهلا او متعمدا على الاتحاد اليمني لكرة القدم، فيتحدث ربما بعاطفة او خبث، وقد تكون غشامة، عن
  الحمقى حينما يداهمهم العجز في تصحيح خطيئتهم يواصلون الانحطاط في أشد صوره بشاعة .  لا يستطيع أمثال هؤلاء
    للقراءة أهميتها في حياة المجتمعات، فبها وحدها تملك مفاتيح المعرفة وتقف على تجارب الآخرين
لا يريدون للحوثي الهزيمة الكاملة لذا يختلقون له الأعذار والمبررات التي لن يكون آخرها ما أعلنه السيد
اتبعنا على فيسبوك