من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 04:50 صباحاً

الأخبار

 

شاهد : مشهورة كويتية منحلة اخلاقيا تسخر من نبي الله ابراهيم .. فيديو

- متابعات: الاثنين 09 أبريل 2018 09:20 صباحاً


استدعيت” الفاشينيستا” والمذيعة الكويتية عائشة البدر بسبب شكوى تم تقديمها ضدها، لإساءتها لأنبياء ودولة عربية، فيما تم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقها، وأحيل ملفها إلى النيابة العامة. 

وفتحت السلطات الكويتية التحقيق في البلاغ، رغم قيام عائشة البدر بنشر فيديو آخر توضّح فيه عزمها مقاضاة كل من أساء لها، أو تحدّث عنها أو ظلمها بما وصفته بـ”الزور”، مشيرةً إلى احترامها للأديان السماوية والأنبياء وكل الطوائف. 

وشهدت الأيام الماضية هجومًا شرسًا على عائشة البدر بعد بثّ مقطع الفيديو الأول، وهي تتهكّم على رؤية إسماعيل وإبراهيم عليهما السلام، رافضةً استجابة سيدنا إسماعيل لوالده بالذبح قائلةً: “كان يجب أن يتمرد”، إلى جانب بعض التعليقات الأخرى. 

وكان عدد من المحامين قد تقدّموا ببلاغات للنائب العام ضد عائشة البدر، متضمنًا ما جاء في مقطع الفيديو، إلا أن خروج فيديو آخر لعائشة أثار الجدل، وهو ما فسّره البعض بأنه تراجع منها أو اعتذار مباشر، لكن الأمر يستوجب المحاسبة في كافة الحالات دون الاكتفاء بالاعتذار.

 

 
المزيد في الأخبار
أكد مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، أن المشاورات الجارية في السويد بين وفدي الحكومة الشرعية اليمنية ومتمردي الحوثي، سوف تسفر عن "اتفاقات محددة ونتائج
المزيد ...
كشف تحالف دعم الشرعية في اليمن، انتهاكات جديدة ترتكبها ميليشيات الحوثي الإيرانية في المناطق التي يتواجد فيها أو تلك التي تخضع لسيطرته.وقال المتحدث باسم التحالف
المزيد ...
كشف مصدر في وفد الحكومة اليمنية المشارك بالمحادثات التي تستضيفها السويد، الاثنين، أن مبادرة المبعوث الدولي، مارتن غريفيث، بشأن الحديدة "لا تزال محل نقاش"، مشيرا
المزيد ...
يتمسك المتمردون الحوثيون في اليمن بعدم انسحابهم من محافظة الحديدة (غربي البلاد)، وتسليم مينائها الاستراتيجي، الأمر الذي يستغلونه في نهب إيراداته لتمويل أنشطتهم
المزيد ...

أختيار المحرر
زفاف أسطوري هندي.. 100 طائرة لنقل المدعوين!
قرية "للنساء فقط" شمالي سوريا
عرب لغتهم الأم ليست العربية ويخشون عليها من الاندثار
الذكرى الـ71 لقرار تقسيم فلسطين: تسلسل زمني للأحداث
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  - بسقوط الريال تكون قلعة من قلاع الصمود الوطني قد سقطت ، ويكون الانقلابيون بذلك قد استكملوا إغلاق الحلقة
  ثمة من يقسو جاهلا او متعمدا على الاتحاد اليمني لكرة القدم، فيتحدث ربما بعاطفة او خبث، وقد تكون غشامة، عن
  الحمقى حينما يداهمهم العجز في تصحيح خطيئتهم يواصلون الانحطاط في أشد صوره بشاعة .  لا يستطيع أمثال هؤلاء
    للقراءة أهميتها في حياة المجتمعات، فبها وحدها تملك مفاتيح المعرفة وتقف على تجارب الآخرين
لا يريدون للحوثي الهزيمة الكاملة لذا يختلقون له الأعذار والمبررات التي لن يكون آخرها ما أعلنه السيد
اتبعنا على فيسبوك