من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 04:50 صباحاً

رياضة

 

بالصور: إعلامية يمنية تفتتح مطعم يمني في لبنان بثلاثة مليون دولار

الاثنين 06 مارس 2017 11:14 صباحاً

تداول ناشطون على مواقع التوصل الاجتماعي صورة الناشطة اليمنية منى صفوان وهي تفتح مشروع استثماري لها في بيروت عبارة عن مطعم راقي يعني بتقديم الوجبات اليمنية , وملتقى للجالية اليمنية , وبمبلغ يصل الى ثلاثة ملايين دولار حسب قولهم .

وقالوا إن أموال إيران بدأت تظهر على الناشطة منى صفوان وان نشاطها على موقع تويتر لم يكن لوجه الله , وان مثل هذه المبالغ لايمكن ان يحصل عليها صحفي او ناشط بهذه السهولة , بل ذهبوا الى الزعم بان المطعم سيكون وكرا للمخابرات الإيرانية وحزب الله . واكدوا ان مثل هذه المشاريع تثير الكثير من الشبهات حول مصادر تلك الأموال . يذكر ان الناشطة منى صفوان عملت سابقا في قناة الميادين لفترة محدودة قبل ان تقدم استقالتها من القناة ,

وتبنت مواقف مؤيدة لجماعة الحوثي , ومعادية لحكومة هادي والتحالف العربي

 
 
 

 

 
 

 
المزيد في رياضة
فتحت السلطات الإيطالية تحقيقا بتهمة "القتل بالإهمال"، بحق طبيبين أصدرا شهادات طبية اعتبرا فيها أن "لا شيء يحول دون مشاركة اللاعب الإيطالي الراحل دافيدي أستوري مع
المزيد ...
وضع كارلو أنشيلوتي المدير الفني لنابولي الإيطالي، خطة محكمة لإيقاف النجم المصري محمد صلاح في المباراة المصيرية أمام ليفربول الإنجليزي، مساء الثلاثاء.ويستضيف
المزيد ...
أعلن نادي ليفربول متصدر ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم الاثنين، أن مدافعه المصاب راهنا جو غوميز وقع عقدا جديدا من المفترض أن يبقيه مع الفريق حتى 2024.ومن
المزيد ...
أثيرت الكثير من التساؤلات حول النجم المصري محمد صلاح وعدم احتفاله بالأهداف الثلاثة التي سجلها في مرمى بورنموث في المباراة التي انتهت برباعية نظيفة لفريقه ليفربول
المزيد ...

أختيار المحرر
زفاف أسطوري هندي.. 100 طائرة لنقل المدعوين!
قرية "للنساء فقط" شمالي سوريا
عرب لغتهم الأم ليست العربية ويخشون عليها من الاندثار
الذكرى الـ71 لقرار تقسيم فلسطين: تسلسل زمني للأحداث
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  - بسقوط الريال تكون قلعة من قلاع الصمود الوطني قد سقطت ، ويكون الانقلابيون بذلك قد استكملوا إغلاق الحلقة
  ثمة من يقسو جاهلا او متعمدا على الاتحاد اليمني لكرة القدم، فيتحدث ربما بعاطفة او خبث، وقد تكون غشامة، عن
  الحمقى حينما يداهمهم العجز في تصحيح خطيئتهم يواصلون الانحطاط في أشد صوره بشاعة .  لا يستطيع أمثال هؤلاء
    للقراءة أهميتها في حياة المجتمعات، فبها وحدها تملك مفاتيح المعرفة وتقف على تجارب الآخرين
لا يريدون للحوثي الهزيمة الكاملة لذا يختلقون له الأعذار والمبررات التي لن يكون آخرها ما أعلنه السيد
اتبعنا على فيسبوك