من نحن | اتصل بنا | الأحد 24 مارس 2019 09:01 صباحاً

اقتصاد

 

السعودية ستزيد إنتاجها من النفط لكن لن تغرق السوق بالخام

الجمعة 29 أبريل 2016 07:01 مساءً

 

الرياض (رويترز) - قالت مصادر في قطاع النفط بالسعودية إن إنتاج المملكة من الخام سيرتفع إلى مستويات قياسية خلال الأسابيع المقبلة لتلبية الطلب على الكهرباء في فصل الصيف لكنه من غير المرجح أن يصل إلى الحد الذي تغرق به الأسواق العالمية.

وقالت المصادر إن الإنتاج قد يرتفع إلى نحو 10.5 مليون برميل يوميا خلال الصيف. وقالت ثلاثة مصادر ترصد الإنتاج السعودي إن إنتاج أبريل نيسان لم يسجل تغيرا يذكر عند نحو 10.15 مليون برميل يوميا.

وقد تساعد تلك التوقعات على تهدئة مخاوف السوق من إمكانية أن تضيف المملكة الكثير إلى تخمة المعروض من الخام في الأسواق العالمية بعد أن انهارت مباحثات تثبيت الإنتاج التي عقدت في العاصمة القطرية الدوحة هذا الشهر بعد أن رفضت الرياض التوقيع على الاتفاق من دون مشاركة طهران به.

وقبل أيام من الاجتماع قال ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إن باستطاعة المملكة أن ترفع إنتاجها على الفور إلى 11.5 مليون برميل يوميا وأن تصل به إلى 12.5 مليون برميل يوميا خلال ستة إلى تسعة أشهر إذا كانت لديها الرغبة في ذلك.

وقال بعض المحللين إن تلك التصريحات تعطي إشارة على الدخول في مرحلة جديدة في المعركة على الحصة السوقية مع إيران التي تزيد صادراتها بعد رفع العقوبات الدولية التي كانت مفروضة عليها.

لكن مصادر في القطاع بالمملكة العربية السعودية قالت لرويترز إن الرياض لا تخطط لإغراق السوق بالمزيد من الخام في حالة عدم وجود طلب.

وقالت المصادر إن التصريحات التي أدلى بها الأمير محمد بن سلمان كان هدفها تسليط الضوء على قدرة المملكة من الناحية النظرية على زيادة إنتاجها من الخام.

وقال أحد المصادر "أحد عشر مليون برميل يوميا؟ لا أتوقع ذلك."

وقالت المصادر إن الإنتاج سيظل على الأرجح دون تغير يذكر عند 10.2 إلى 10.3 مليون برميل يوميا وإنه قد يرتفع بنحو 200 ألف إلى 300 ألف برميل يوميا في أشهر الصيف التي ترتفع فيها درجات الحرارة إلى نحو 10.5 مليون برميل يوميا.

وغالبا ما يرتفع الإنتاج في الصيف عندما تحرق المملكة أكثر من 800 ألف برميل يوميا لتوليد الكهرباء مع ارتفاع الطلب على تكييف الهواء.

ولدى شركة أرامكو السعودية عملاق قطاع النفط طاقة إنتاجية تصل إلى 12 مليون برميل يوميا مع الاحتفاظ بفائض يتراوح بين 1.5 مليون ومليوني برميل يوميا لاستخدامه في حالة تعطل الإمدادات العالمية.

لكن الإنتاج لم يصل أبدا إلى 11 مليون برميل يوميا. وضخت المملكة 10.56 مليون برميل يوميا في يونيو حزيران العام الماضي وهو مستوى قياسي من الإنتاج. وأبقت المملكة الإنتاج دون تغير يذكر في مارس آذار عند 10.22 مليون برميل يوميا ولم تكشف بعد عن بيانات أبريل نيسان.

وفي وقت سابق من هذا الشهر باعت أرامكو 730 ألف برميل للتحميل في يونيو حزيران للمصفاة الصينية شاندونغ تشامبرود للبتروكيماويات وهي واحدة من بين 20 مصفاة مستقلة.

وكانت تلك هي أول عملية بيع فوري من أرامكو لمصفاة مستقلة لكن مصادر في قطاع النفط بالمملكة العربية السعودية قالت إن مثل تلك الصفقة لا يجب النظر إليها على أنها تصعيد لأي معركة على الحصة السوقية.

 

 

 
المزيد في اقتصاد
أعلنت شركة "إيني" الإيطالية، يوم الخميس، تحقيق كشف جديد للغاز في امتياز نور البحري بمصر، وفقا لوكالة رويترز.ويقع الاكتشاف الجديد للغاز في امتياز نور قبالة السواحل
المزيد ...
هوى إنتاج قطاع الصناعات التحويلية بتركيا 7.3 بالمئة على أساس سنوي في يناير، في أداء أفضل من المتوقع بقليل.وأكد معهد الإحصاءات التركي، الخميس، حدوث تراجع للشهر
المزيد ...
صعد سعر خام برنت، الخميس، لأعلى مستوياته منذ منتصف نوفمبر من العام الماضي، مدفوعا بتخفيضات الإنتاج التي تقودها أوبك والعقوبات الأميركية المفروضة على فنزويلا
المزيد ...
انخفضت أسعار الذهب،الخميس، مع استرداد الدولار بعض عافيته وانحسار الضبابية التي تكتنف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.غير أن المعدن الأصفر ظل قرب أعلى مستوى في
المزيد ...

أختيار المحرر
اليمن يبحث عن شرعية ليس فيها هادي او علي محسن ..وحكومة حرب تحرره من الحوثي ؟!
هناء الماجدة الحجورية.. تستشهد بعد ان قتلت وأصابت 13 حوثيا منعوها من دفن شقيقها!
لماذا هجر "الطلاب العرب" جامعة حضرموت، بعد أن كانت وجهتهم المفضلة.. تابعوا هذا التقرير ()
شاهد : ضيف سوداني ينام على الهواء مباشرة.. والمذيعة تخرج فاصل (فيديو)
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
مع تطاول الازمة اليمنية ودخولها العام الخامس منذ أن سيطرت المليشيات الحوثية على صنعاء وانقلبت على الشرعية
  اليمن الجنوبي بطبيعته متنوع سياسياً وجغرافياً واجتماعياً وثقافياً، حتى على مستوى العادات والتقاليد
كان اليمن قد أخذ يتجه ، بسبب السياسات الاجتماعية المنحازة لصالح ذوي النفوذ في المجتمع، نحو أن يصبح بلداً
  التعايش الديني أولاً، وعليه تبنى المجتمعات وتحل مشكلات الفقر والجهل والفساد والظلم فيها.   تجارب الغرب
و كيف لتلك الأقلام أن تكتب عن أعداء السلام ،،، و تجمل أعمالهم و هم الذين دمروا أحلام الكثير،،، أقلام  تزور
اتبعنا على فيسبوك